منتديات شباب غزة

منتديات شباب غزة نافذة على فلسطين
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 ابتسامة على وجه حزين !!!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شب غزاوي
.: رئيس العصابة :.
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 75
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 10/02/2008

مُساهمةموضوع: ابتسامة على وجه حزين !!!   الثلاثاء فبراير 19, 2008 3:20 am

بقلم/ يحيى رباح

شارع عمر المختار، هو أشهر الشوارع في مدينة غزة، وهو أطول الشوارع حيث يبدأ من حي الشجاعية شرقا وحتى مياه البحر المتوسط غربا، مرورا بميدان فلسطين وسوق افراس الشهير، مفرق السرايا وساحة الجندي المجهول إلي ميناء الصيادين على الشاطئ مباشرة.



في شاعر عمر المختار، بالقرب من مجمع الولو، يوجد محل تجاري أنيق لشركة بدري وهنية التي تبيع القهوة المحمصة ذات الرائحة المنعشة، وحب الهال الذي يعطيها نكهة مميزة ومذاقا جميلا، وفي الطابق الأعلى من هذا المحل، يوجد ركن صغير وانيق جدا وهو عبارة عن مقهى صغير "كوفي شوب" يقدم لزبائنه القهوة بكل أنواعها، القهوة التركية والقهوة الفرنسية وقهوة كوستاريكا وقهوة هندوراس وغيرها من أنواع القهوة بخلطاتها المتنوعة، كما يقدم لزبائنه العصائر والفطائر وأنواع البسكويت بأشكالها ومذاقاتها المختلفة.



إلى هنا، ويبدو الأمر عاديا، حيث يوجد في مدينة غزة الكثير من المقاهي والاستراحات والمطاعم التي تقدم لزبائنها هذه الأشياء، بل وتضيف إليها " النرجيلة " التي يكاد دخانها الأزرق الكثيف يجب الرؤية في بعض تلك الإمكان، حيث المدخنون يشفطون دخان " لمعسل " بجرعات كبيرة ؟، وينفثونه من أفواههم وأنوفهم بكثافة وهم يحلقون بعيونهم في اللا شيء، ملامحهم متجهمة وغارقة في الحزن والانطفاء؟؟؟.



ولكن هذا المقهى الصغير الأنيق التابع لشركة بدري وهنية والواقع في شارع عمر المختار، أضاف لمسه من نوع جديد لا مثيل لها في محلات ومقاهي مدينة غزة، حيث يوجد على الرفوف الصغيرة للمقهى العديد من الكتب - حسبما تسمح حالة الحصار- نعم كتب باللغتين العربية والانجليزية، كتب ذات أغلفة جميلة تحمل أسماء مؤلفيها اللامعين، هاهو كتاب باللغة الانجليزية لمؤلفه "دوجليس هيرد" وزير خارجية بريطانيا الأسبق، ورواية ذات عنوان مثير " ذاكرة الجسد " للروائية الجزائرية الأكثر شهرة أحلام مستغانمي. .



وكتب في السياسة والأدب والتاريخ والموسيقى ؟؟؟؟؟ غريبة، ألا تشاطروني الرأي أنها ظاهرة غريبة ؟؟ أن نجد مقهى صغيرا في شوارع غزة يقدم لزبائنه كتبا يقرأونها ويتصفحونها وهم يحتسون القهوة؟؟؟



انه شيء أشبه بابتسامة تضيء على وجه حزين، أو مثل لمعة ضوء في ليلة حالكة الظلام، ولكن غزة لها روح تقاوم بطريقتها الخاصة، روح طموحة تحاول ان تعيد لهذه المدينة التي هي من أقدم وأجمل مدن الأرض ملامحها المسروقة ؟؟؟ فغزة لم تكن دائما هكذا منكوشة الشعر ومتجهمة الملامح ؟؟ أبدا غزة لم تكن هكذا طيلة الوقت، بل كانت أجمل أميرات البحر تغسل قدميها الفضيتين في خلجانه الفيروزية، وتجمل جدائل شعرها بأزهار اللوز والليمون، وتعطي الإذن بإشارة من إصبعها إلى السفن الكبيرة المقبلة من وراء المحيطات لكي تفرغ حمولتها من لفائف الحرير وقواير العطر وخيوط اللبنان وأكياس التوابل.



غزة لم تفقد طموحها أبدا، فقد أقامت مطارها الأنيق على حدودها الجنوبية الشرقية، ودشنت مشروع إقامة الميناء في الشيخ عجلين، وبدا كما لو أن الأمور تسير على خير ما يرام، ثم حط من عل اجدل منهون (كما يقول الشاعر المصري الكبير صلاح عبد الصبور) جاء الاحتلال الإسرائيلي، وحطم كل شيء، حطم المطار بعد احتلاله، وأوقف العمل بالميناء تحت ذريعة انه يهدد موانيه، وجرف الأراضي فتصحرت، وحطم المؤسسات فصارت حطاما، ومزق الأجساد فصارت أشلاء، وسكن الحزن بيوت غزة، وصار الغضب والتجهم عنوانها الأبرز، وجاء الحصار ليجعل قواها السياسية والصارخين باسمها يطعنون بعضهم بخناجرهم، ويقتلون بعضهم ببنادقهم، ويلعنون بعضهم بشعارات جوفاء حادة كالشوك ما انزل الله بها من سلطان؟؟؟؟



وفي ظل هذا الواقع : فان لمسة من الفرح تضيء القلب حين يعثر الإنسان على هذه الابتسامة المرسومة على الوجه الحزين، مثل هذا المقهى الصغير في شارع عمر المختار الذي يقدم الكتب باللغتين العربية والانجليزية مع فناجين القهوة وقطع الحلوى؟؟؟ ويفرح الإنسان أيما فرح عندما يشاهد معرضا للفن التشكيلي تعرض فيه اللوحات المدهشة أو مسرحية من فصل واحد أو معروضات للتراث أو حفلة عرس أو موشحات دينية بأصوات جميلة في ذكرى المولد النبوي الشريف.



غزة: كلما اذمهلا ادلهم، واكفهر نهارها، وتعقدت أمورها، فإنها تطلق أنوار الذاكرة حين تجول في أسواقها هاشم ابن عبد مناف حين كان ملك العرب غير المتوج ومات ودفن فيها وحملت اسمه بعد ذلك، كما ولد في إحدى حاراتها الإمام الشافعي أمام السنة، وأثارت دهشة الاسكندر المقدوني، ونام فيها نابولون بونا بارت ليلتين، وقامت دليلة بقص شعر حبيبها شمشون الجبار، فأضحى ضعيفا، وعسر فيها لبعض الوقت بنو هلال في طريق تغريبهم المذهلة ؟؟؟



غزة تحاول هذه الأيام أن تبتسم فلا تطفو ابتسامتها، وتحاول أن تحيا فلا فالا تقتلوا فيها نبض الحياة، وتحاول أن تحلم فلا تكثر نشوة الحلم، وتحاول أن تنتصر فلا تحولا بشائر انتصارها إلى انحدارات من الهزائم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yoga.yoo7.com
امير القمر
عضو قلبه غزاوي
عضو قلبه غزاوي
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 45
العمر : 28
الموقع : تحت زخات الرصاص
العمل/الترفيه : مـســــ قاعد ــاعد
المزاج : يا لزيز يا رايق
تاريخ التسجيل : 02/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: ابتسامة على وجه حزين !!!   الإثنين مارس 10, 2008 2:17 pm

تصدق
الواحد روحه هناك
تروح معي
ويلا الي بدو يروح يرفعو
ايدو
ههه
يسلم اديك يا باشا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.g4z4.com/vb/index.php
إبن الفتح
عضو قلبه غزاوي
عضو قلبه غزاوي
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 42
العمر : 28
العمل/الترفيه : نكشات الراس
المزاج : تمام
تاريخ التسجيل : 19/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: ابتسامة على وجه حزين !!!   الخميس مارس 13, 2008 7:16 am

[size=29]محدش يفكر يرح هناك





مـــــــــــــــــــــــــــــــــــــاشي[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ابتسامة على وجه حزين !!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شباب غزة :: .: القسم الفلسطيني :. :: المنتدى الفلسطيني العام-
انتقل الى: